كشف الشاكي بمحكمة الأسرة والطفل في بحري برئاسة القاضي عارف محيى الدين تفاصيل استدراج ابنته البالغة من العُمر (16) عاماً والاعتداء عليها، وقال لدى مثوله أمام المحكمة انّ ابنته تعرّضت للاغتصاب من قبل المتهم الذي كان يتردّد إليها بالمدرسة وعند مقابلته لإحدى المعلمات قال لها إنه ابن عم المجني عليها وعندما وجهت له بالسؤال للتأكد أوضح لها بأنه خطيبها ويريد مقابلتها، وأشار الشاكي الى أن ابنته أخبرته بأن المتهم كان يتردد إليها بالمدرسة ويقوم بتهديدها، وفي إحدى المرات ومعها زميلاتها ذهب بهمن لشقة في بحري، إذ شاهدت زميلاتها كل واحدة منهن دلفن الى غرفة برفقة شاب، كما أوضحت أن المتهم قام باغتصابها وتصويرها.

وتُشير تفاصيل البلاغ المُدوّن بقسم شرطة الدروشاب أبلغ الشاكي أن ابنته تعرضت للاعتداء من قبل شاب تم فتح البلاغ وتحويله لقسم شرطة حماية الأسرة والطفل التي دوّنت البلاغ بأورنيك (8) جنائي وتم تحويلها للطب الشرعي وجاءت نتيجة الفحص التي اكدت تعرض الطفلة للاعتداء ودون بلاغاً تحت المادة (45) ب المتعلقة بالاغتصاب من قانون حماية الطفل، باشرت الشرطة تحرياتها وتم القبض على المتهم الذي اُخضع لتحريات النيابة التي وجهت له التهمة وأحالت البلاغ للمحكمة التي استمعت للشاكي، والجدير بالذكر بأن المتهم لديه سوابق وحددت جلسة لسماع شهود الاتهام.

التيار



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين