اتهمت حركة العدل والمساواة الموقعة على السلام، مصر، بعدم لعب أي دور إيجابي في قضية دارفور منذ بدايتها بجانب عدم استضافة أي منبر تفاوضي لحل المشكلة، قائلة إن موقفها من القضية ظل ضبابياً وغير واضح. وحذر محمد عبد الله هريو الأمين السياسي للحركة، القاهرة من أي محاولات لإقحام حركات وفصائل دارفور لتعكير الأجواء بالمنطقة.
وقال هريو لـ(المركز السوداني للخدمات الصحفية) إن متمردي دارفور أصبحوا مرتزقة ويحاربون بالوكالة لبعض دول الجوار، مبيناً أنه من غير المستغرب أن تستعين بهم مصر في تصعيد تحركاتها ضد البلاد، مؤكداً أن هذا السلوك يعتبر غير مقبول من أبناء دارفور.

اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين