أبدى الفنان عصام محمد نور قلقه الشديد من انتشار شائعة وفاته الأخيرة التي أطلقها بعض من ذوي النفوس الضعيفة ووصفها بـ(الحقيرة والمغرضة) وذلك بعد أن تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتنتشر كانتشار النار في الهشيم، موضحاً لـــ(كوكتيل): (لا أدري ما هي الفائدة التي يجنيها مروجو تلك الشائعات مع العلم بأن الموت والحياة بيد الله ولو جاءت ساعة الموت لا تتقدم أو تتأخر فلماذا إذاً يطلقون مثل تلك الشائعات)؟… ويواصل: (لقد انزعجت جداً كما انزعج كل من حولي من أهلي وجمهوري ومعارفي بتلك الشائعة التي أرفق البعض معها صورة للجثمان وهي ليست المرة الأولى ولا أعتقد بأنها ستكون الأخيرة ولكن ليس لدي ما أقوله غير (حسبي الله ونعم الوكيل)

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين