الخرطوم (رويترز) – ذكرت وكالة السودان للأنباء يوم السبت أن السودان أغلق حدوده مع دولة إريتريا بعد أسبوع من إعلان الرئيس السوداني عمر البشير حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر في ولايتي كسلا وشمال كردفان.
الرئيس السوداني عمرو حسن البشير يلقي خطابا في الخرطوم يوم 31 ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: محمد نور الدين عبد الله – رويترز
ولم تذكر الوكالة أسبابا لإغلاق الحدود.

وجاء المرسوم الجمهوري الصادر الأسبوع الماضي في إطار حملات لنزع سلاح مهربين بدأت قرب دارفور والنيل الأزرق في أكتوبر تشرين الأول.

وقالت الوكالة الرسمية ”أصدر والي كسلا الأستاذ آدم جماع آدم قرارا استنادا علي المرسوم الجمهوري رقم (50) لسنة 2017، والخاص بإعلان حالة الطوارئ في ولاية كسلا، قرارا بإغلاق جميع المعابر الحدودية مع دولة إريتريا اعتبارا من مساء أمس (الجمعة) الخامس من شهر يناير من العام 2018 ولحين توجيهات أخرى“.

وقال ثلاثة سكان في كسلا لرويترز إن قوات نشرت قرب الحدود. ولم يتسن الوصول إلى المتحدث العسكري للتعليق.



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين