سودافاكس :

أثار قرار الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” القاضي بالإشراف المباشر على مراجعة ميزانيات إتحادات كرة القدم الوطنية، ردود أفعال واسعة حول العالم، خاصة وأن الخطوة تمثل تحدياً جدياً للإتحادات المحلية من أجل إجتياز التدقيق المالي الصارم الذي سيقوم به مكتب مستقل للمراجعة المالية بمعرفة “فيفا”، بعدما كان الإتحاد الدولي في السابق يعتمد على “تقرير المراجعة السنوي” الذي تبعثة الإتحادات الأعضاء، وهو ما أورده (باج نيوز) (الثلاثاء) مصحوباً بصورة من خطاب “فيفا”.

ويدور في السودان جدل كبير خلال الأعوام الأخيرة في الطريقة التي يتم التصرف بها في أموال الدعم القادم من “فيفا” والأداء المالي لإتحاد الكرة بشكل عام، علماً أن برنامج “فيفا” المتقدم للتطوير تم إعتماده في فبراير من العام “2017” ويحصل بموجبه كل إتحاد وطني على مبلغ يصل إلى “5” مليون دولار خلال أربعة أعوام بواقع “1.25” مليون دولار عن العام الواحد، ، تتمثل في “500” ألف دولار لتغطية تكاليف التشغيل والإدارة، “750” ألف دولار لمشاريع كرة القدم مثل الملاعب والمسابقات وتطوير كرة القدم للسيدات، علاوة على دعومات أخري إضافية لتغطية تكاليف السفر والمعدات الرياضية وتنظيم دوري للشباب.

وتعاني العديد من الإتحادات – خاصة في القارة الإفريقية- من تشوهات مالية وسوء إدارة في التصرف بأموال الدعم القادمة من الإتحاد الدولي ضمن برنامج “فيفا” المتقدم للتطوير، على غرار الإتحاد الليبيري لكرة القدم الذي اعترف أمين خزانته السيد “جالا كورفاه” قبل عدة أيام، أنه أرسل معلومات عن حسابات بنكية “وهمية” ومستندات “مفبركة” للإتحاد الدولي، بينما ذهبت الأموال الى حسابات أخري منها “600” ألف دولار تم تحويلها لزوجة رئيس الإتحاد “موسي بيليتي” و “100” ألف دولار في حساب نجله “صيديقي”، وهي قضية تخضع حالياً للتحقيق بواسطة لجنة تتبع للإتحاد الدولي، بخلاف العديد من المخالفات الإدارية والمالية في اتحادات بلدان مثل يوغندا، نيجيريا وغيرها، تطرقت اليها وسائل الإعلام المحلية.

وكان “فيفا” قد أصدر قراراً في اكتوبر من العام المنصرم بتجميد عضوبة الإتحاد الباكستاني لكرة القدم بسبب أن حسابات الأخير يديرها مدير منتدب من طرف محكمة باكستانية، وهو ما يشكل إنتهاكاً لإلتزامات الاتحاد الوطني بإدارة شؤونه بشكل مستقل.

وكشف “فيفا” بحسب الخطاب الأخير، أن “لجنة المراجعة” ستزور كافة الإتحادات الوطنية للقيام بأعمال التدقيق المالي خلال الاشهر الأولي من العام الجاري “2018”، مطالباً الإتحاد الأعضاء بتوفير كل المستندات المتعلقة بأوجه الصرف في “أموال الدعم”، كما أكدت لجنة “المراجعة والإمتثال” أنها ستزود الإتحادات الوطنية خلال أيام ببعض الأوراق و”الفورمات” التي يجب تعبئتها بالمعلومات المطلوبة، في إنتظار وصول لجنة التدقيق والمراجعة.

ويمثل مشروع “فيفا المتقدم للتطوير، أكبر إنفاق مالي في تاريخ اللعبة  بإجمالي مليار و400 مليون دولار على مشروعات كرة القدم بالاتحادات الوطنية حول العالم.ويهدف الاتحاد الدولي لكرة القدم الى تعزيز الرقابة  لضمان أن تنعكس هذه الزيادة في الإنفاق على تطوير كرة القدم بالشفافية والفعالية وأن تخضع للإدارة الجيدة.

المصدر : باج نيوز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

Tags

اترك رد وناقش الاخرين