سودافاكس – السودان :
كشفت وزارة الموارد المائية والكهرباء، أن حوالي 62% من سكان السودان يعيشون بلا كهرباء مقابل 38% يتمتعون بخدماتها، في وقت اتهم رئيس كتلة قوى التغيير في البرلمان أبو القاسم برطم الوزارة ببيع الكهرباء الأسبوع الماضي للقطاع السكني بقيمة أعلى من السعر المحدد.
وأقر وزير الكهرباء، معتز موسى بوقوع هذه الأخطاء، وقال: “الحق أقدم من التعريفة”، ووعد برد المبالغ التي حصلت لأصحابها سواء كانت نقداً او كهرباء، واشار الوزير في رده على مسألة مستعجلة أمس عن زيادة تعريفة الكهرباء، الى أن السعر الجديد للكليو واط في القطاع السكني يبلغ 160 قرشاً، ومن 201 الى 400 كليو واط بـ26 قرشاً، ومن 401 الى 600 كليو واط بـ32 قرشاً، ومن 601 الى 800 كليو واط بـ52 قرشاً، بينما من 801 الى 1500 كليو واط بـ85 قرشاً، فيما تمنح المشاريع الزراعية كهرباء مدعومة الى 1500 كليو واط.
وشدد الوزير على ضرورة توقيع العقد مع شركة توزيع الكهرباء، وقال إن الوزارة ملزمة بصيانة أي جهاز يتعرض للتلف من انقطاع الإمداد حال ضمن في العقد، بينما لا تستطيع التعامل مع الأجهزة خارج العقد، واعتبر أن العقد متوزان ويحفظ حقوق الطرفين. وشدد على ضرورة تقليص دعم الكهرباء لصالح السكان الذين لا يتمتعون بها، وتابع: “نحن امام خيارين، استمرار الدعم لـ38% او أن يبقى أمر الـ 62% معلقاً بدون كهرباء”.
سارة تاج السر
الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين