لا تلقب العروس في يوم زفافها إلا بالأميرة أو بملكة يومها، لكن ماذا ستكون ردة فعلها لو قيل لها إنها قبيحة.

فهذه العروس الروسية أُطلق عليها عام 2010 لقب “أقبح عروس بالعالم”، إذ سخر الجميع من شكلها وحجمها، وتم تداول صورها على نطاق واسع وسط تهكم واضح.ARWSRWSYH

وعلى الرغم من الصور الكثيرة التي تظهر سعادتها يوم زفافها، إلا أن كثيراً من الناس قالوا إن علاقة هؤلاء الزوجين لا يمكن أن تدوم كثيراً، وأنهما سوف ينفصلان قريباً، وذلك لشكلهما المتعارض والمختلف، حيث تبدو الزوجة ضخمة جداً، بينما زوجها صغير الحجم بجانبها.

ولكنها فاجأت الجميع بشكلها الجديد وجسمها الرشيق والجميل، حيث قامت بإنقاص الكثير من وزنها، وأجرت العديد من التغييرات.arrwsyh

الشابة الجميلة التي أصبحت أماً لطفل، خضعت لعملية جراحية، والتزمت بحميات غذائية صارمة، أصلحت أسنانها، وغيَّرت شعرها، واستمرت بالتمارين الرياضية حتى وصلت إلى شكلها الجميل الذي أصاب الجميع بالدهشة.

وحسب ما ورد في موقع سي إن إن تورك، فإنها بعزمها وإصرارها وصلت إلى الشكل الذي أرادت أن تصل اليه.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين