سخر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء، من إعلان نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون قبل يومين أن الزر النووي موجود دائما على مكتبه، مؤكدا أن لديه زرا “أكبر وأقوى”.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الرئيس الأمريكي على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأمس أول الاثنين، قال رئيس كوريا الشمالية، إن بلاده لن تتخلى عن برامجها النووية والصاروخية، وإن الزر النووي موجود دائما على مكتبه، وإن الولايات المتحدة باتت بأسرها تقع في مرمى أسلحته النووية.

وقال ترامب في تغريدته “الزعيم الكوري الشمالي قال إن ‘الزر النووي موجود على مكتبه دوما، هلا يبلغه أحد في نظامه المتهالك والمتضور جوعا، بأن لدي أيضا زرا نوويا، لكنه أكبر وأقوى من زره، بل ويعمل!”.

الزعيم الكوري الشمالي كان قد قال في التصريحات ذاتها، إن “على الولايات المتحدة الاعتراف بأن قوة السلاح النووي لبيونغ يانغ ليست تهديدا وإنما حقيقة”.

ودعا “كيم” إلى إنتاج مزيد من الرؤوس النووية والصواريخ البالستية.

وأجرت كوريا الشمالية 16 تجربة صاروخية خلال هذا العام، بينها 11 تجربة منذ تولي رئيس كوريا الجنوبية كون جاي إن، منصبه في مايو / أيار الماضي.

كما نفذت بيونغ يانغ تجربتها النووية السادسة في الثالث من سبتمبر / أيلول المنصرم.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين