سودافاكس :
تقدم وزير الدولة بوزارة التعاون الدولي ووزير التربية والتعليم بولاية البحر بطعون دستورية ضد حزبهما الاتحادي الديمقراطي الذي يقوده د. أحمد بلال عثمان، في وقت نفى فيه المكتب السياسي للحزب دعمه ترشيح رئيس الجمهورية المشير عمر البشير لدورة انتخابية جديدة، مبيناً أن تصريح الأمين العام للحزب رأي شخصي.
وقال مقرر المكتب السياسي بالاتحادي الديمقراطي وعضو البرلمان د. عابدين شريف في حديث لـ(الصيحة) إن الوزراء تقدموا بطعون بحق الحزب بشأن الترتيب لقيام المؤتمر العام للاتحاديين والذي أرجئ لوقت آخر في كل من ولايتي الجزيرة والبحر الأحمر.
وأوضح الشريف أن الطعون التي تقدموا بها كانت واحدة من أسباب تأجيل قيام المؤتمر العام، مقراً بعدم وصول استمارات حصر العضوية للجميع في كافة الدوائر الجغرافية بولايات السودان، مشيرًا لوجود أشخاص لم يسمهم قال إنهم يقفون ضد قيام المؤتمر العام للحزب.
وأضاف الشريف: “تصريح الأمين العام المكلف للحزب د. أحمد بلال بترشيح الرئيس البشير لدورة رئاسية قادمة في انتخابات العام 2020 يعتبر رأياً شخصياً حتى الآن، لأن مؤسسات الحزب لم تجتمع لتقرر في الأمر”، وأضاف: “لكن ربما تمت مناقشة المسألة من خلال المؤتمر العام وحسم الموضوع بدعم البشير حال دفع به حزبه”.
الهضيبي يس
الصيحة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين