سودافاكس :
في خطوة جديدة للتصعيد، بث التلفزيون المصري خطبة “الجمعة” أمس، من حلايب المحتلة، وخاطبها لأول مرة وزير الأوقاف المصري، محمد مختار .حيث بث التلفزيون المصري الرسمي خطبة الجمعة من مسجد التوبة بمدينة حلايب خاطبها وزير الأوقاف، بعد نحو ساعتين من بث برنامج تليفزيوني من المدينة ذاتها شمل لقاءات للمسؤولين مع قيادات وشباب بالمدينة.
وركزت المقدمة التليفزيونية التي استبقت الخطبة حديثاً عن مصرية حلايب وشلاتين ودعوات لاستقرار البلاد، بحضور رؤساء جامعات وقيادات أمنية مصرية.
وبدأ وزير الأوقاف المصري خطبته بالآية القرآنية ” وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِنْ شَاءَ اللَّهُ آَمِنِينَ “، وقال إن مصر أمام عهد جديد ومرحلة جديدة في الدولة تهتم بكل ابن من أبنائها سواء يعيش داخلها أو خارجها، وأضاف “تهتم الدولة بكل أبنائها وفي كل بقعة من أرضها لبناء دولة متماسكة أطرافها كمركزها ضد قوى الشر والإرهاب”.
وأكد وزير الأوقاف المصري أن “ما تم من نهضة عمرانية وتنمية في حلايب وشلاتين خلال السنوات الأربعة الماضية يزيد عن خمسة أضعاف ما تم خلال السنوات الثلاثين الماضية”.
وخلال برنامج تليفزيوني من مدينة حلايب، طالب الشيخ حسن هدل، شيخ مشايخ حلايب، بإنشاء مستشفى مركزي يخدم مدينة حلايب والقرى التابعة لها، كما طالب بتوفير الأدوية والاهتمام بالتنمية الصحية.
ومؤخراً اتخذت السلطات المصرية المحتلة عدة إجراءات بارزة في المنطقة منها بناء 100 منزل بـ “حلايب”، وإنشاء سد لتخزين مياه السيول في “شلاتين”، وتسوية لأبناء حلايب وشلاتين في الخدمة التجنيدية، وتنظيم قوافل تعليمية شهرية.
الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين