أدان السودان بشدة، الجمعة، هجوم إرهابي تعرضت له كنيسة بضاحية حلوان جنوبي العاصمة المصرية القاهرة ما أسفر عن قتلى ومصابين.

وأعربت وزارة الخارجية السودانية عن إدانتها واستنكارها الشديدين للإعتداء الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا بحلوان يوم الجمعة، واعتبرت قتل الأبرياء وترويع المصلين والمحتفلين بأعياد الميلاد المجيد “جريمة تتنافي مع كافة القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية”.
وأفادت مصادر أمنية مصرية أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم على الكنيسة وأضافت أن الشرطة قتلت مهاجما، وأوقفت مهاجما ثانيا كان بحوزته قنبلة.
وعبرت الخارجية السوداني في بيان للمتحدث باسمها السفير قريب الله خضر عن صادق تعازي ومواساة حكومة وشعب السودان لعائلات الضحايا والجرحى ولحكومة وشعب مصر، متمنية عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.
وقال البيان “تعرب وزارة الخارجية عن تضامن السودان الكامل مع جمهورية مصر العربية الشقيقة ودعمها ومساندتها لها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمن وسلامة مواطنيها في مواجهة كافة الأعمال الإرهابية الإجرامية”.
وشدد أن هذه العملية الإرهابية تخالف جميع الأديان والشرائع السماوية والأعراف والقوانين الدولية، وأكد “الحوجة الملحة إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية من أجل التصدي لتلك الظاهرة الخطيرة”.
ويأتي الاعتداء بعد أقل من تسعة أشهر على مقتل 45 شخصا في اعتداءين استهدفا كنيستين في الأسكندرية وطنطا في شمال مصر خلال قداس عيد الشعانين في أبريل الفائت، وشهرين على مقتل أكثر من 300 شخص في مذبحة مروعة استهدفت مسجدا في شمال سيناء في نهاية نوفمبر الماضي.

المصدر : سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين