أعلن محافظ البنك المركزي السوداني حازم عبد القادر عن إتفاق بين المركزي والمالية على شراء الوزارة للعملات الأجنبية خاصةً الدولار الأمريكي من البنك بسعر السوق الموازي بدلاً عن السعر الرسمي.

وأكد إستعدادهم بتوفير المبالغ التي تحتاجها المالية من النقد الأجنبي على أن تقوم بالدفع بسعر السوق الموازي.
وقال عبدالقادر في تصريح صحفي محدود بالبرلمان اليوم “الثلاثاء”، إن الإشكالية التي كانت بينهم والمالية تتعلق بأن الوزارة كانت تشتري الدولار من البنك المركزي بالسعر الرسمي.

وأضاف: “لكن المشكلة كانت تكمن في أن المالية تدفع لنا قيمة العملات الأجنبية بالسعر الرسمي”،.

وقال إن الحديث حول إستدانة الموازنة من النظام المصرفي أمراً عادياً وتابع: “قانون البنك المركزي لا يسمح له بتسليف المالية أكثر من نسبة “15%” من موارده وحتى الآن وزارة المالية لم تتجاوز هذه النسبة”.

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين