دعا نائب رئيس إتحاد اصحاب العمل السوداني، يوسف أحمد يوسف، القطاع التركي الخاص، إلى الدخول في شراكات استثمارية لتعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين.
وشدد يوسف، في إفتتاح منتدى الأعمال التركي السوداني، على أهمية إقامة مصارف تركية في السودان لتسهيل حركة الأموال بين البلدين.
وأشار إلى أن القطاع الخاص السوداني يعول على قيام مشروعات استراتيجية مشتركة برعاية القيادة السياسية في البلدين خاصةً الزراعة والصناعة والتعدين، مشيراً إلى التوافق الموجود مع الجانب التركي في تكوين مجلس رجال الأعمال المشترك بين البلدين.
من جانبه كشف رئيس مؤسسة مجلس الأعمال التركي السوداني  محمد علي كوماز أن حجم التبادل التجاري يقدر الآن بحوالي 500 مليون دولار.
واعتبر أن هذا الرقم لا يفي بتطلعات شعبي البلدين، معرباً عن أمله أن يصل التبادل التجاري إلى 100% بينهما .

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين