قبلت المحكمة الدستورية طعناً دستورياً، في مواجهة قرارات رئيس الجمهورية المشير عمر البشير الخاصة بحل المجلس التشريعي لولاية الجزيرة.
وقرر اجتماع انعقد أمس، ضم قيادات من حزب المؤتمر الوطني وأحزاب حكومة الوفاق الوطني وبعض مشائخ الطرق الصوفية بالحلة الجديدة الثورة، قرر الدفع بطلب للقصر الجمهوري لمقابلة رئيس الجمهورية لرفع شكوى رسمية ضد والي الولاية محمد طاهر ايلا.
وقال رئيس المؤتمر الوطني بالثورة الحلة الجديدة عبدالرحمن محمد أحمد إن اللجنة المكونة لمقابلة الرئيس ستكشف عن تجاوزات دستورية ومخالفة حزبية لوالي الولاية وتقديم كتيب بالتجاوزات والمخالفات التي كشف عنها المراجع العام بالولاية.

صحيفة الجريدة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين