شن الأمين العام للجمعية السودانية لحماية المستهلك د. ياسر ميرغني هجوماً عنيفاً على وزارة الصحة الاتحادية “إدارة تسجيل الأغذية” جراء  ما وصفه بالتقاعس عن القيام بدورها في سحب كل الكميات من ألبان الأطفال” سيليا”، واكتفاء الوزارة ممثلة في إدارة رقابة الأغذية بسحب التشغيلات الملوثة ببكتريا السالمونيلا من الأسواق وتركت باقي التشغيلات.

واعتبر الإدارة الحلقة الأضعف في معالجة الأمر رغم خطورته.

وقال ميرغني في تصريحات لصحيفة التيار الصادرة اليوم (السبت) إن ما طالبنا به من سحب كل الكميات أكدته اليوم الشركة الفرنسية ( لاكتاليس) المصنعة للألبان، بوجود خميس تشغيلات أخرى ملوثة ببكتريا السالمونيلا، ليصبح الرقم ( 14) تشغيلة.

وأضاف أن الدول التي تهتم بمستهلكيها سحبت كل منتجات الشركة من ألبان وخلافه، رغم أن الألبان الملوثة لم تكن في أسواقهم.

وتساءل لماذا لم يتحرك الوزير بحر أبو قردة في حسم هذا الأمر الخطير، المتعلق بحياة وصحة الأطفال الرضع باعتباره المسؤول الأول عن الصحة.

image

المصدر : باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين