سودافاكس – جوبا :
قالت ريبيكا قرنق دي مابيور، أرملة الزعيم الراحل جون قرنق، أن الصراع في جنوب السودان لن يحل ما لم يتنحى الرئيس سلفا كير عن السلطة.

وفى كلمتها أمام منتدى تنشيط سلام جنوب السودان الذي تنظمه الإيقاد في العاصمة الإثيوبية أديس هذه الأيام وصفت ريبيكا حكومة الرئيس كير بأنها “غير فعالة ويجب استبدالها”.

وأضافت “إذا كنت تخشون قول هذا فأنا أقوله، لأنه لا يوجد شيء تقدمه حكومة سلفا كير. قبل ثلاثة اسابيع قتل مئات الاشخاص، كم عدد الأشخاص الذين يجب أن يموتوا لكن ندرك أن هذه الحكومة ليس لديها شيء تقدمه ويجب استبدالها ”

وقالت المستشارة الرئاسية السابقة المعنية بالجندر وحقوق الإنسان ” أن الطريقة للمضي بالبلاد قدما هي ذهاب حكومة جوبا لأنها أصبحت مشوهة ولا يمكن إصلاحها “.

وكانت ريبيكا أحد كبار مسؤولي الحزب الذين أبدوا اهتماما بقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان 2013. وأدت دعواتهم لاستقالة كير إلى خلق توترات تصاعدت لتصبح حربا شاملة عندما اشتبك حراس الرئاسة لنائب الرئيس السابق رياك مشار مع زملائهم الذين دعموا الرئيس كير في جوبا.

ووقع الرجلان في وقت لاحق اتفاق سلام 2015 ولكنهما لم يتمكنا من العمل معا لتنفيذه.

وتقاتلت قواتهما مرة أخرى يوليو 2016 وأنهار الاتفاق وأجبر مشار على الفرار من البلاد.

ونتيجة للحرب لقى عشرات الآلاف مصرعهم، كما فر أكثر من مليوني شخص من البلاد الى الدول المجاورة بحثا عن السلام والامن.

ووصفت منظمات إنسانية عمليات النزوح واللجوء إلى الدول المجاورة بانها أكبر عملية نزوح في أفريقيا منذ 20 عاما.

وانطلقت هذا الاسبوع جولة اخرى من محادثات السلام بوساطة اقليمية فى اثيوبيا يوم الاثنين والتي تهدف إلى وضع نهاية لازمة الدولة الوليدة.
سودان تربيون

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين