من المنتظر، أن تودع مجلس الوزراء في السودان، منضدة البرلمان “الإثنين” المقبل، مرسوماً لإعلان حالة الطوارئ بعدد من ولايات السودان، دون تحديد الولايات التي سيشملها المرسوم.

وقال الناطق الرسمي باسم رئيس البرلمان، عبد الماجد هارون، في تصريحات صحفية اليوم “الخميس″، إن لجنة قيادة البرلمان -التي تضم الرئيس ونوابه ورؤساء اللجان الدائمة- ناقشت في اجتماعها اليوم، إجراءات تشكيل لجنة طارئة لمناقشة المرسوم الجمهوري لإعلان حالة الطوارئ الذي سيوع في جلسة “الإثنين” المقبل.

وأشار إلى أن المرسوم الجمهوري يهدف لإستيعاب الولايات التي لم تشملها حملة جمع السلاح وأضاف: “لم يحدد في الإجتماع الولايات التي ستعلن فيها الطوارئ لكن دواعي الإعلان متعلق بإجراءات جمع السلاح”.

وبدأت الحكومة السودانية مؤخراً، في انفاذ خطة لجمع السلاح بولايات دارفور وتقنين سيارات تجوب الاقليم مستوردة من دول مجاورة تقول السلطات انه غير قانونية، قبل أن تعم الحملة جميع ولايات البلاد.

وكان الجيش السوداني، ألمح بإستخدام القوة لجمع السلاح من المدنيين، وأكد وزير الدفاع، الفريق اول عوض محمد، حرص الجيش على فرض هيبة الدولة وجمع السلاح من المواطنين “ولو أدى ذلك الى استخدام القوة”.

المصدر : باج نيوز



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين