سودافاكس – السودان :
كشفت مصادر عن فشل تنفيذ قرار رئيس الجمهورية القاضي بالتحرير الكامل للمواد البترولية للقطاعات الإنتاجية (الزراعة، الصناعة ،المعادن، الاتصالات)، بسبب ارتفاع سعر الدولار ووجود وسطاء يتلاعبون بفارق سعر الجازولين.

وقالت المصادر إن هناك سماسرة ووسطاء يتلاعبون في فرق سعر الجازولين، وإن أسباب فشل التجربة التي دامت لفترة عام تعود للارتفاع الجنوني لأسعار الدولار، بجانب وجود سعرين في المواد البترولية، سعر المحرر، والسعر المدعوم، وقطعت أن الفرق بين السعرين أدى إلى تسريب الجازولين وتهريبه.

وأوضحت أن الوسطاء والسماسرة لعبوا دوراً كبيراً في تهريب الجازولين وتسريبه.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين