عدَّ النائب البرلماني عمر دياب قرار إدارة الحج والعمرة بوقف كل إجراءات العمرة بالبلاد تحدياً واضحاً لقرارات البرلمان، وقرارات لجنة التحصيل القانوني بوقف تحصيل بعض الرسوم بوصفها رسوماً غير قانونية. وقال دياب في حديث لـ(التيار) “مدير الإدارة العامة للحج المطيع محمد أحمد لم يستطع الرد على قرارات البرلمان، فرأى أن يعاقب المواطن المسكين، بمنعه من أداء العمرة وحقه في الاعتمار لبيت الله. وأضاف: “الجهة المختصة قالت ده تحصيل غير قانوني والدولة ما ممكن تشيل قروش الناس بالقوة”. وكشف دياب عن اتجاه لاستدعاء مدير الحج ومساءلته أمام لجنة الشؤون الاجتماعية، وأفصح في ذات السياق عن مسألة مستعجلة ستقدم لوزير الإرشاد حول القضية. وجزم النائب البرلماني بأنَّ إدارة الحج هي أعلى إدارة على مستوى البلاد في بند الـ”نثريات”! وزاد: “الدرجات العليا تصل نحو (70 – 80) ألف خلال السنة”.

داليا النصري
سودافاكس

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين