قال وزير المعادن السوداني إن إيرادات المنتج من الذهب حاليا تعادل عائدات النفط قبل انفصال جنوب السودان في يوليو 2011.
دان
ومنذ أن استأثرت دولة الجنوب بحوالي 75% من إنتاج النفط بدأ السودان يركز على إنتاج الذهب لتعويض الفاقد من عوائد البترول.
وكشف وزير المعادن السوداني هاشم علي سالم أن الذهب المنتج بالبلاد يمول خزينة الدولة بأكثر من 1,5 ترليون جنيه.
وأفاد الوزير في رده على سؤال بالبرلمان، الإثنين، عن الذهب والعائد منه أن “إيرادات الذهب تبلغ 1,5 ترليون جنيه وتعادل عائدات النفط قبل إنفصال الجنوب “، مشيرا إلى وجود مليوني معدن أهلي بالبلاد.
ويعمل أكثر من مليون سوداني في قطاع التعدين الأهلي الذي ينتج الجزء الأكبر من الذهب، لكن لا يزال من الصعب الحصول على بيانات ذات مصداقية.
وقال سالم إن انتاج البلاد من الذهب خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر الماضي بلغ 95.1 طن بقيمة 3 مليارات دولار، تم تصدير 36.3 طن منه بقيمة 1.4 مليار دولار.
وبلغ إنتاج السودان من الذهب للعام 2016، 93.4 طنا وأصبح السودان يحتل المرتبة الثالثة أفريقيا في إنتاج الذهب بعد جنوب أفريقيا وغانا، وبحلول العام 2018 تتوقع الحكومة الوصول إلى المرتبة الأولى.
وشكا الوزير من عدم تضمين تهريب الذهب ضمن قانون التهريب، موضحا أن سعر الصرف الذي حدده بنك السودان المركزي شجع على تهريب المعدن النفيس، فضلا عن عدم وجود بورصة له، بالإضافة للانتشار الواسع لمناطق التعدين بالبلاد ووجودها قرب الحدود.

سودان تربيون.

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين