سودافاكس – الخرطوم :
أعلنت وزارة النفط إيقاف مصفاة الخرطوم للصيانة في مارس من العام المقبل، وأقرت الوزارة بإمكانية حدوث ما لا يحمد عقباه حال تأخر الصيانة لما بعد مارس، وأشارت إلى أن أي تأخير في الصيانة خلال شهر مارس سيؤدي لآثار خطيرة وكبيرة في الإطارين السياسي والاقتصادي على الحكومة.
وقال وزير الدولة بوزارة النفط سعد الدين حسين في جلسة البرلمان اليوم “الإثنين”، إن الشركة الصينية المشغله للمصفاة أرسلت خطابات للوزارة تطالب بصيانة المصفاة لضمان سلامة العاملين فيها.

وأوضح أن وزارة المالية التزمت بتوفير المبالغ المالية للصيانة ولإستيراد عدد “17” شحنة بترول كمخزون لفترة توقف المصفاة للصيانة وتابع″:من الآن وحتى مارس المقبل الأمر يحتاج لوقفة جادة وحقيقة حتى لا يحدث ما لا تحمد عقباه”، مؤكدا حاجة المصفاة الماسة للصيانة في مارس المقبل، وقال إن قيمة مصفاة الخرطوم تبلغ “7” مليار دولار.
في السياق أعلن الوزير عدم صلاحية مصفاة بورتسودان الحالية وأضاف: ” مصفاة بورتسودان خلاص انتهت، لا نتحدث عن تأهيلها بل نريد مصفاة جديدة”، كاشفاً عن مباحثات مع مستثمرين لإنشاء مصفاة جديدة ببورتسودان تستوعب “200” ألف برميل تبلغ قيمة انشاءها ما بين “7-8” مليار دولار.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين