سودافاكس – السودان :
وجهت محكمة الإرهاب بالخرطوم شمال برئاسة القاضي عابدين حمد ضاحي تهمة تحت المادة “26” من قانون الأسلحة والذخائر المتعلقة بالحيازة لراعي أغنام اعترف بحيازة أسلحة وذخائر عثر عليها عقب أحداث أم درمان بالقرب من قريتهم غربي أم درمان.

وحددت المحكمة جلسة للنطق بالحكم، قال خلال استجوابه إن الشرطة حضرت إلى القرية وقامت بتفتيش منزله وعثرت على “3” أسلحة منها بندقية كلاش ومسدس عثر عليهما في أحداث أم درمان بالقرب من القرية بالإضافة إلى خزن وذخيرة، وأشار بأن البندقية القربينة ورثة من جده، واكد أنه أخبر الشرطة بأن المعروضات تخصه ولم يقم بتسليمها إلى الشرطة للاستفادة منها بسبب وجود السرقات في المنطقة، ونفى استخدامه للأسلحة في تهديد أشخاص أو إرهابهم.

وأفاد بأنه لم يعلم بأن الأسلحة ممنوعة، وأنه سمع بجمع السلاح وعندما حضرت الشرطة إلى منزله قام بتسليمها الأسلحة، وحسب الاتهامات فإن الشاكي وكيل عريف بمكافحة المخدرات ذكر أنهم تحركوا إثر حملة بغرب أم درمان بموجب معلومة حول دخول عربات محملة بالحشيش قادمة من الغرب وفي طريقهم بمنطقة بر البرارة وبتفتيش منزل المتهم عثروا داخل راكوبة على (3) قطع سلاح تضم كلاش وبندقية قربينة ومسدس داخل جوال بالخارج والكلاش والخزن والذخيرة داخل راكوبة تخص المتهم ليواجه تهمة حيازة الأسلحة والذخائر.
اليوم التالي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين