سودافاكس :
قام اتحاد كرة القدم السوداني بتقديم مقترح رسمي لمجلس إدارة الاتحاد للنظر فيه خلال اجتماعه المرتقب يوم 13 ديسمبر الجاري، ويتعلق بإضافة وتعديل في لائحة المنتخبات الوطنية بشأن اللاعبين الذين يتعمدون عدم تلبية نداء المنتخب.
التعديل المقترح يعتبر ثورة في لائحة المنتخبات، ولاسيما المنتخب الأول الذي يعتبر الأهم في سلم أولويات اتحاد الكرة الذي تسببت الممارسات السابقة في ميلاده وضرورة العمل به بعد انتهاء مشاركة المنتخب ببطولة أمم أفريقيا للاعبين المحليين بالمغرب الشهر المقبل. وكانت مجموعة من الأندية واللاعبين قد رفضوا عمداً تلبية نداء المنتخب قبل نحو 3 أشهر حيث كان المنتخب يشارك في تصفيات أمم أفريقيا للاعبين المحليين، ولم تجد تلك الأندية ولاعبيها الردع والحسم على قرار رفض اللعب باسم الوطن.
ويتحدث المقترح المهم عن معاقبة أي لاعب يتغيب 24 ساعة عن الانضمام لمعسكر المنتخب أو تجمّعه في المكان والزمان المحددين، بعقوبات تشمل إيقافه نشاطه تلقائياً وفورياً ما بين مباراتين إلى 3 مباريات، وفي حال أشركه فريقه في أي مباراة تنافسية يعتبر اللاعب قد كسر الإيقاف، وتلحق به وبناديه عقوبات مالية أو أي عقوبات أخرى. وسأل “كووورة” البروفيسور كمال شداد رئيس اتحاد الكرة حول ادعاء اللاعب وناديه المستدعى للمنتخب، الإصابة أو المرض فقال: “في هذه الحالة على اللاعب أن يبرز تقريراً طيباً يؤكد إصابته أو مرضه ويسلمه لنا في لجنة المنتخبات وسيعرض على طبيب المنتخب أو اللجنة الطبية لتأكيد أو نفي التقرير الطبي”. كانت لائحة المنتخبات في السابق تتحدث عن عدم عقاب اللاعب المتغيب عن تلبية نداء المنتخب، لكنها كانت تستدعيه لتحقق معه أولاً، ثم تنزل عليه عقوبة لا تؤثر على نشاطه ولا على ناديه، لكن الوضع هذه المرة سيختلف لأن اللاعب سيوقف نشاطه تلقائياً وفوراً لعدد من المباريات ستكون نتائجها مؤثرة على فريقه.
الصيحة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين