سودافاكس – السودان :
أثار ظهور مفاجئ لعدد من “الفئران” بشرفة الصحفيين، داخل قاعة المجلس الوطني الرئيسية “القبة”، الذعر وسط “الصحفيات” اللاتي يغطين أعمال المجلس الوطني، إذ أحدث ربكة بسبب تخوفهن من الانتشار الواسع للفئران.
ولم تتمكن الصحفيات من تغطية جلسة البرلمان التي انعقدت قبل أيام بصورة جيدة بعد أن حاولن حماية أنفسهن، وقالت إحدى الصحفيات وهي تمازح زميلاتها: “الظهور المفاجئ للفئران بالشرفة ربما يكون خطوة من البرلمان في سبيل منع الصحفيين من تغطية أعمال المجلس الوطني”.
وأصيبت الصحفية رقية الزاكي بصحيفة “الرأي العام” بحالة من الخوف بسبب وجود الفئران، واعترفت لاحقا بأنها مصابة بفوبيا “الفئران”، وشاهد مندوب “باج نيوز” رقية وهي تقفز من المقعد الذي تجلس عليه إلى مقعد آخر وهي تلتفت يمنة ويسرى، وغادرت الشرفة فوراً إلى مساعد الأمين العام، محمد المبارك، الذي أصدر قرارا فوريا بالقيام بعملية مراجعة شاملة بقاعة المجلس الوطني في أيام “الخميس ، الجمعة والسبت”، وتخوف المبارك من تأثير وجود الفئران على توصيلات قاعة البرلمان.
وقالت ميادة صلاح من صحيفة “المستقلة” والتي تغطي أعمال المجلس الوطني لـ “باج نيوز” إن تواجد الفئران بشرفة الإعلاميين بالقاعة الرئيسية للبرلمان أمر جديد لم يحدث من قبل، وأكدت بأن الصحفيات تحديداً عجزن عن التركيز في تغطية ما يدور في الجلسة، الأمر الذي جعلهن يلجأن لتسجيل الجلسة عبر مسجلات الصوت والتركيز مع الفئران لحماية أنفسهن.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين