سودافاكس – السودان :
أعلنت قوات الدعم السريع، عن ضبط 25 مركبة مسلحة غير مقننة، وسيارة مفقودة تتبع للشرطة، بجانب ضبط أسلحة بينها مدفعين ثنائي ومدفع “سام 9” مضاد للطائرات و مدفع “دوشكا 12” بمنطقة “مستريحة” معقل زعيم قبيلة المحاميد المعتقل لدى السلطات، موسى هلال.

وقال قائد ثاني قوات الدعم السريع اللواء عبد الرحيم دقلو، ان قوات الدعم السريع المنتشرة بمنطقة مستريحة بولاية شمال دارفور مستمرة في حملة جمع السلاح لبسط الأمن والاستقرار بالمنطقة، وأعلن عن إمهال المواطنين بالمنطقة وقتا إضافيا لتسليم أسلحتهم طوعا قبل البدء في الجمع القسري.

وقال دقلو لدى مخاطبته الإدارات الأهلية ومواطني مستريحة، أن موسى هلال “جنى على نفسه عندما نصب كمينا لإحدى مركبات الدعم السريع بمستريحة وقتل عددا من أفرادها، واصفا ذلك بأنه “عمل إجرامي صريح وواضح”، وتابع “القوات حاولت جاهدة عدم حدوث أي مواجهات مع موسى هلال وسعت لإخراج المتفلتين من المنطقة لكن هلال كان له رأي آخر مع المتفلتين الذين جلبهم للمنطقة”.

وأشار دقلو إلى أن مستريحة باتت الآن تتمتع بالتعافي والاستقرار التام، ونفى ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي التي زعمت وقوع أعمال قتل ودمار في المنطقة شملت النساء والأطفال والعجزة.

واعتقلت قوات الدعم السريع الاسبوع الماضي، موسى هلال وعدد من افراد عائلته وأنصاره، وتم ترحيلهم الى الخرطوم وتسليمهم للسلطات.

وقال وزير الدولة بالدفاع، الفريق علي سالم، إن هلال سيقدم لمحاكمة عسكرية.
باج نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين