“التغيير يأتي إلى المملكة التي كانت عالقة في الماضي لوقت قريب، والنساء يؤكدن أنفسهن بطرق لا يمكن تصورها في السابق”، هكذا قالت شبكة “سي بي إس نيوز” الكندية عن التحول السريع في نمط الحياة الاجتماعية في المملكة العربية السعودية.

الشبكة الكندية قالت إنه، بعد ستة أشهر ستسمح السلطات السعودية للنساء السعوديات أخيرا بقيادة السيارة، لكن نورة العتيبي لم تنتظر.

العتيبي، التي تحدثت للشبكة الكندية، قالت إنها اشترت سيارة مرسيدس بقيمة 170 ألف دولار أمريكي، استعدادا للقيادة، مشيرة إلى أن أشقائها بالفعل بدأوا تعليمها القيادة في الصحراء.

الشبكة الكندية ذكرت أن النساء قاتلت من أجل الحق في القيادة في المملكة العربية السعودية، ما كان يدفعهن إلى اتخاذ طرق غير شرعية، وبث مقاطع فيديو للاحتجاج على الحكومة.

وعلقت “سي بي إس نيوز” بالقول “في البلد المحافظ، يتم فصل الجنسين، وبالتالي فإن حظر القيادة على السيدات لم يكن له معنى كبير”، مشيرة إلى أن النساء يكافحن من أجل الحريات الأخرى أيضا.

هالة الحمراني، التي افتتحت صالة ألعاب رياضية للملاكمة تحمل اسم “قاتل مثل فتاة”، قالت لـ”سي بي إس نيوز” إنها تريد إنهاء نظام وصاية الذكور في المملكة العربية السعودية، الذي يلزم النساء بالحصول على إذن من أقاربهن الذكور من أجل السفر إلى الخارج أو الزواج.

وقالت الحمراني “أعتقد أننا نسير في هذا الاتجاه إن شاء الله”.

الشبكة الكندية ذكرت أنه وفقا للمعايير السعودية، فإن “ولي العهد الجديد الأمير محمد بن سلمان هو المصلح. إذ أنه سمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية لأول مرة بداية من منتصف العام المقبل، كما أنه يدافع عن حق النساء السعوديات في الانضمام الآن إلى القوى العاملة”.

واختتمت “سي بي إس نيوز” بالقول “يمكن لهؤلاء الفتيات أن يعيشن يوما ما حياة مختلفة جدا عن أمهاتهن، ولكن في المملكة العربية السعودية، إن أي تغيير يمكن أن يتناقض، ومن الممكن دائما حدوث رد فعل عكسي”.

سبوتنك

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين