أسعار صرف الدولار.. استقرار (مرتفع) بالسوق الموازي

سودافاكس – الصيحة : استقر سعر صرف الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية بالسوق الموازي حيث بلغ سعر الدولار 24.600جنيه فيما بلغ سعر الريال 6500 جنيه، وعزا عدد من التجار الاستقرار لزيادة العرض في العملة الأجنبية.

فيما كشف رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني علي محمود لـ(الصيحة) عن انعقاد سلسلة من الاجتماعات مع القطاع الخاص خلال الأيام الماضية لتحديد السياسات التي يمكن أن تحد من انهيار العملة الوطنية مقابل النقد الأجنبي والخروج بسياسات عاجلة على المدى القصير لتحسين وضع الجنيه السوداني، وصف أزمة الجنيه بالمعقدة وتحتاج الى المزيد من التشاور مع وزراء القطاع الاقتصادي خاصة الزراعي لمعرفة حجم ووضع صادرات البلاد هذا العام.

ويعزو الأستاذ المشارك بجامعة المغتربين والمحلل الاقتصادي دكتور محمد الناير لـ(الصيحة) ارتفاع سعر الصرف لعدم مواكبة تغير السياسات المالية والنقدية بالبلاد، تماشيا مع المتغيرات، وأضاف أنها تظل جامدة وأن الدولة تتبع سياسات مالية ونقدية مرحلة ما قبل رفع الحظر، كاشفاً عن عدم تعديل هذه السياسات سوى منشور بنك السودان المركزي الذي بموجبه تم إلغاء المنشورات التي كانت تشير للتعامل مع عملات أجنبية أخرى هو منشور تم إصداره لإجراء روتيني لمنشورات سابقة خلاف ذلك لم تشهد البلاد أي تعديلات مالية ونقدية، لافتاً إلى أن الآثار الكبيرة الفاعلة لرفع الحظر الاقتصادي الأمريكي تكون في المدى المتوسط والبعيد بيد أن الأثر في المدى القصير فرصة أضاعتها الدولة، ولكن لا تزال هي الخيار الوحيد المتاح حالياً متمثلة في اتخاذ قرارات متزامنة مع قرار رفع الحصار الأمريكي التي نصح بها الخبراء الاقتصاديون بشأن تحفيز المغتربين لضمان تدفقات التحويلات المصرفية عبر البنوك وتعديل سياسات شراء وتصدير الذهب بما يساعد على القضاء على التهريب وتعظيم الفائدة للقطاع، ولكن للأسف لم تفعل وظلت تراقب ما يحدث دون أن تتخذ السياسات الكفيلة التي كان يمكن أن يستقر الدولار في المدى الذي انخفض إليه 18 جنيهاً عقب رفع الحظر الأمريكي.





مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

اترك رد وناقش الاخرين