مواجهات عنيفة بين الشرطة وأهالي غاضبون شرق العاصمة السودانية

اندلعت الاثنين مواجهات عنيفة بين الشرطة وأهالي من ضاحية الجريف شرق بالخرطوم ادت إلى وقوع عدد من الإصابات جرى نقلها إلى المستشفى.

واندلعت المواجهات على خلفية احتجاجات لتعدي جهات حكومية على أراضي المواطنين الزراعية وحيازاتهم في المنطقة، إضافة إلى مطالبتهم بمنحهم حقهم في الخطة الإسكانية.

وابلغ شهود عيان (سودان تربيون) أن المواجهات تسببت في إصابة ثلاثة أشخاص بينهم طفل جرى نقلهم إلى مستشفى إبراهيم مالك بالخرطوم، مؤكدين أن الاشتباكات اتسمت بالعنف واستخدم فيها الرصاص الحي.

وقال حزب المؤتمر السوداني في بيان تلقته (سودان تربيون) إن شرطة النظام مدعومة بعناصر من جهاز الأمن اشتبكت مع مواطني ضاحية الجريف شرق حيث تم استخدام الرصاص والذخيرة الحية ضد أهالي المنطقة.

وأضاف “أوقعت المواجهات عديد الإصابات بين المواطنين منها حالتين على درجة عالية من الخطورة، وفي الوقت الذي تم فيه توزيع المصابين على عددٍ من مشافي ومستوصفات المنطقة قامت عناصر أمنية بالاشتباك مع مرافقي المصابين، فيما لا تزال القوى الأمنية تحاصر مداخل المنطقة”.

ودرج مواطنين بشرق النيل على تنظيم احتجاجات متقطعة منذ سنوات بسبب اراضي قالوا إن الحكومة تغولت عليها، وتسببت المواجهات المتقطعة بين المواطنين والقوات الحكومة في مقتل أحد شباب المنطقة يدعى “أحمد عبيد” بطلق ناري أثناء فض الشرطة لمظاهرة في يونيو عام 2015.

سودان تربيون





مواضيع يمكن ان تنال اعجابك

اترك رد وناقش الاخرين