مباحثات عسكرية بين السودان ومصر لضبط الحدود

كشفت معلومات أمس أن الخرطوم سلمت رسالة إلى مجلس الامن الدولي بتاريخ ١٢ سبتمبر الماضي، اتهمت فيها الحكومة المصرية بالقيام بحملات تفتيش واعتقال في مدن مثلث حلايب ‏والمناطق المجاورة في الحدود نتج عنها اعتقال ٢٢٢ سودانيا.

بينما بحث وزير الدفاع، الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، مع مدير المخابرات والاستطلاع المصري اللواء أركان حرب محمد الشحات، مكافحة تهريب السلاح والاتجار بالبشر عبر الحدود بين البلدين، ووضع نقاط للعبور، وتبادل المعلومات بين الجيشين.

وأوضحت رسالة الخرطوم إلى مجلس الأمن أن السودانيين المعتقلين تم توزيعهم على سجون محافظة البحر الأحمر في سفاجا، الغردقة ومرسى علم وأن القبض تم في يوليو وأغسطس الماضيين، لاتهامهم برفض الاحتلال المصري ورفض استخراج وثائق ثبوتية مصرية، واتهمت الخرطوم السلطات في القاهرة بمحاولة ‏طردهم خارج مناطقهم التي عاشوا فيها حياتهم فيها، تم ترحيل بعضهم لوجود جوازات سودانية بطرفهم، وحوت الرسالة ١٣٩ من أسماء المعتقلين.

إلى ذلك شدَّد وزير الخارجية، البروفيسور إبراهيم غندور، على أن قضية حلايب يجب أن تُحل بشكل نهائي، عبر الحوار أو التحكيم الدولي. وقال إنها لا ينبغي أن تُشكِّل عائقاً أمام علاقات البلديْن، وإنسياب حركة برامج ومشروعات التعاون الثنائي في المجالات الإقتصادية والتجارية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الخارجية، السفير قريب الله الخضر ــ في تصريح صحفي أمس ــ أن غندور، اِلتقى وفد المجلس المصري للعلاقات الخارجية الزائر للبلاد هذه الأيام، وبحضور ممثلين عن المجلس السوداني للعلاقات الخارجية، وقال إن الاجتماع تناول سُبل تعزبز العلاقات الثنائية بين البلديْن بكافة أبعادها السياسية والاقتصادية والشعبية.

وأكد غندور للوفد المصري؛ أهمية البُعد الشعبي في مسيرة العلاقات بين البلديْن، وشرح لهم مبادئ وموجِّهات سياسة السودان الخارجية.

وفي سياق آخر؛ تسلَّم وزير الخارجية، رسالة شكر من نظيره وزير الخارجية الأسباني الفونسو داستس. رداً على الرسالة التي بعث بها غندور، والمتعلِّقة بمواساة حكومة وشعب أسبانيا في ضحايا الهجمات الارهابية التي وقعت في مدينتى برشلونة وكامبرلز مؤخراً.

وفي تطور آخر بحث وزير الدفاع، الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، مع مدير المخابرات والاستطلاع المصري اللواء أركان حرب محمد الشحات، مكافحة تهريب السلاح والاتجار بالبشر عبر الحدود بين البلدين، ووضع نقاط للعبور، وتبادل المعلومات بين الجيشين.

وأوضح “بيان” صادر عن وزارة الدفاع أمس، أن الطرفين ناقشا سُبل تعزيز العلاقات في المجالات كافة، والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد ابنعوف حرص السودان ورغبته الأكيدة في الوصول للتكامل مع جمهورية مصر في المجالات كافة.

وجدَّد مدير المخابرات والاستطلاع المصري حرص بلاده على تعزيز العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى الاحترام الكبير الذي تكنَّه القوات المسلحة المصرية لنظيرتها السودانية.
الصيحه



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين