برلمانيون يتهمون البنوك بعدم تمويل مشاريع الخريجين

طالب برلمانيون بتوظيف الخريجين أسوة بالسياسيين، واتهموا البنوك بعدم تمويل مشاريع الخريجين في وقت تمول جهات بمبالغ ضخمة، وطالبوا بمحاربة بعض التخصصات، لأنها تخرج عاطلين، وحرضوا الحكومة على فرض ضرائب على مشروعات الخريجين.
وشدد البرلماني “الماحي عثمان” خلال جلسة البرلمان أمس (الثلاثاء)، على ضرورة توظيف الحكومة الخريجين، وقال: (مثلما تقوم الحكومة بتعيين الوزراء والدستوريين والمعتمدين، فعليها أن تقوم بتعيين الخريجين)، واتهم البنوك بعدم تمويل مشاريع الخريجين في وقت تمول جهات قليلة بمبالغ ضخمة، ونادى بتعديل سياسات التمويل لهذه الشريحة. وانتقدت النائبة “حياة آدم” اشتراط الخدمة المدنية وبعض المؤسسات لشهادات الخبرة من الخريجين، ووصفتها بغير المنطقية، ودعت لزيادة نسبة التمويل بجانب خفض هامش الأرباح، وطالب العضو “أحمد علي أبو بكر” بعمل مشروعات للخريجين في مناطقهم التي أتوا منها، وأضاف: (العاصمة خلاص امتلأت وما فيها مجال يجو ليهو)، وأردف: (حتى لو شغلوهم ما في مكاتب تشيلهم ولا في ترابيز وكراسي يقعدوا فيها)، وحرّض البرلماني “إسحق جماع” الحكومة على عدم استثناء مشروعات الخريجين من الضرائب والرسوم.
المجهر السياسي



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين