عاد الى البلاد مساء أمس رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” والوفد المرافق له من زيارة استغرقت يومين، شارك من خلالها في أعمال منتدى الدوحة الثاني عشر حول قضايا (التنمية والاستقرار وقضايا اللاجئين)، وكان في استقباله بمطار الخرطوم النائب الأول لرئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن “بكري حسن صالح” وعدد من الوزراء. و قال ” البشير”: إن السودان تحلى بالصبر إزاء مصر رغم “احتلالها” أراضي سودانية، كما اتهم “البشير” الإعلام المصري بالإساءة إلى السودان رغم “القوة التاريخية” للعلاقات المصرية السودانية. وفي مقابلة خاصة مع “الجزيرة” تبث لاحقاً، قال “البشير”: إن بلاده لم تقم بأي إساءة لمصر رغم “احتلال” مصر جزءاً من الأراضي السودانية، في إشارة إلى منطقة “حلايب وشلاتين” التي تعتبرها القاهرة أرضاً مصرية. وأضاف “البشير”، إن الإعلام المصري العام والخاص يعمل على الإساءة إلى السودان، وأن بلاده مع ذلك تصبر على هذه المعاملة، لأن العلاقات المصرية السودانية تاريخية وروابطها قوية جداً. وتابع الرئيس “البشير” قائلاً: “مصر مستهدفة ونحن مستهدفون، فأي شرخ في هذه العلاقات هو خصم للاثنين، وهو ما يصب في مصلحة أعداء الأمة”
المجهر



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين