باقان: لست نادماً على نضالي من أجل تقرير مصير شعب جنوب السودان

قال الامين العام للحركة الشعبية، وزعيم المعارضة السلمية بجمهورية جنوب السودان باقان اموم، إنه لا يشعر بالندم تجاه نضاله والحملات التي قدمها لشجيع قيام الاستفتاء في مواعيده حسب اتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) في 9 يناير 2011م، ورأى ان الانفصال يعتبر أنجازاً تمثل في تحقيق الحلم الجنوبي والانعتاق مما وصفه بالظلم، ولفت الى ان التصويت من اجل تقرير المصير كان بأغلبية ساحقة بمحض ارادة شعب جمهورية جنوب السودان.
وقال باقان في تصريح لـ(الجريدة) أمس، إن التطوارت الاخيرة التي شهدتها جمهورية جنوب السودان منذ انداع الصراع المسلح لا تلقي بأي عيب على خيارهم باختيار دولتهم، وحمل رئيس بلاده سلفاكير ميارديت مسئولية ما حدث، وشدد على انه خرج من مشروع الحركة الشعبية الذي يهدف الى بناء الدولة والمواطنة والديمقراطية من اجل دولة موحدة.
ووصف اموم ما حدث بدولة جنوب السودان بالنكسة التاريخية، وكشف عن مبادرات لتشجيع الشعب لاستعادة السلام والاستقرار في جنوب السودان لمنع الفوضى وانهيار الدولة، وايقاف نزيف القبائل المتحاربة ضد بعضها البعض.
الجريدة


اترك رد وناقش الاخرين

wordpress hit counter