سائقو مركبات عامة يرفضون سداد أية رسوم غير قانونية للنقابة ويستنجدون بالرئاسة

اشتكت مجموعة من سائقين الحافلات بخطي (ليبيا السوق الشعبي أمدرمان) و(ليبيا الشقلة)، من تعامل النقابة التي حضرت صباح امس للموقف برفقة قوة نظامية ومنعها بعض الحافلات من الدخول للموقف.
وأبان اولئك السائقون ان عدد السائقين بخطي ليبيا الشعبي، وليبيا الشقلة يبلغ (550) سائقاً، وأشاروا الى استخدام النقابة للقوة في مواجهتهم، ولفتوا الى ايداع (5) سائقين بالحراسة امس، منهم 3 بخط ليبيا الشقلة و2من خط ليبيا ابو زيد لامتناعهم عن دفع رسوم خارج الاطار القانوني، وأوضحوا في تصريحاتهم لـ (الجريدة) ان لجنة التحصيل غير القانوني منعت تحصيل الرسوم غير المجازة من المجلس التشريعي من المواقف، وقالوا (التزاماً بالقانون رفضنا دفع الرسوم وطالبنا النقابة بمنشور رسمي يجيز تحصليهم، ولكنهم لا يملكون مستنداً رسمياً), وطالبوا رئاسة الجمهورية بالتدخل لحمايتهم وحسم ما وصفوه بالفوضى في تلك المواقف.
وشدد اولئك السائقون على عدم دفع رسوم غير قانونية، وتمسك السائق حسن اسماعيل، بضرورة اشراك السائقين في عملية تنظيم المواقف.
ومن جهته قال السائق ادريس ابراهيم الذي يعمل في خط الشقلة حضرت اليوم (أمس) للموقف ودون سابق انذار تفاجأت بمنسوبي النقابة برفقة نظاميين اقتادوني للحراسة بحجة الاخلال بالأمن مع العلم انني لم افعل شيئاً، فقط قبلها بيوم رفضت دفع رسوم موقف لمنسوبي النقابة)، وأضاف (خرجت بالضمانة وغداً – اليوم -سأواجه بمحكمة).
وفي السياق ذكر السائق ابراهيم علي احمد انه بعد اقتياد السائقين للقسم، طلب منهم الضابط المناوب كتابة تعهدات بالالتزام بدفع رسوم للنقابة، وزاد (عندما رفضنا دونت لنا المواد المذكورة وسنمثل امام المحكمة اليوم).
الجريدة

اترك رد وناقش الاخرين