حاكم الشارقة يمنح اليوم شاعراً سودانياً جائزة عربية

يمنح حاكم الشارقة د. سلطان بن محمد القاسمي، محيي الدين الفاتح “السودان”، وإبراهيم محمد إبراهيم “الإمارات”، جائزة الشارقة التقديرية للشعر العربي، ضمن المهرجان الذي ينطلق اليوم بمشاركة كوكبة من الشعراء العرب ويستمر حتى 13 يناير الجاري.

وعد مراقبون السودان وطن شعراء ومن أجيال متباعدة وأجيال متقارب مثله مثل أي وطن عربي آخر، لكنهم ألقوا باللوم في غياب الشعر السوداني الجديد عن فضاء القراءة العربية، على الإعلام العربي، وتحديداً الصحافة الثقافية العربية.

ويقول الصحفي العربي يوسف أبولوز، في مقال نشر الأحد بالمناسبة، إن السوداني قارئ نهم، ويحب الشعر ويطرب إليه كأي عربي جذوره التربوية تمتد إلى أقاصي ديوان العرب.

ويضيف “في السودان شعراء وروائيون ومسرحيون وفنانون تشكيليون على درجات عالية وراقية من الإبداع، ولكن مرة ثانية، لا يوجد إعلام عربي يضيء جيداً على المشهد الثقافي السوداني”.

ويمضي قائلاً “أضف إلى ذلك أن اللوم يقع على الصحافة السودانية الثقافية والإعلام السوداني الذي من شأنه أن ينقل صورة بلده الثقافية إلى العرب والعالم”.

ويعتبر الشاعر السوداني محيي الدين الفاتح صوتاً شعرياً معروفاً، ومن مجموعاته الشعرية المقروءة البارزة في السودان وفي المحيط العربي “أتطلع لامرأة نخلة”.
الشروق


اترك رد وناقش الاخرين

wordpress hit counter