الرئيس السوداني الأسبق: الملك فهد قال لي ” سنقتسم الخبز مع الشعب السوداني”

نوه الرئيس السوداني الأسبق رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية المشير عبدالرحمن سوار الذهب بالدعم المتواصل من المملكة العربية السعودية – للسودان إبان الأزمات والمحن منذ عشرات السنين ،
وأشاد بالجهود التي تقوم بها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في دعم وتبني قضايا الأمة ومساعدة شعوبها لأجل تنفيذ خطط وبرامج ومشروعات التنمية في مختلف البلدان.
جاء ذلك خلال الحفل التكريمي الذي نظمه مجمع الفقه الإسلامي الليلة الماضية لسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان فيصل بن حامد معلا بمناسبة قرب انتهاء فترة عمله.
وقال سوار الذهب: إن الملك فهد بن عبدالعزيزآل سعود – رحمه الله – قال إبان فترة رئاستي للسودان في العام 1986 م ” إن إمكانات المملكة تحت تصرف السودان وأنه سيقسم الخبز مع الشعب السوداني”، مشيراً إلى أن المملكة وفرت كل الاحتياجات للسودان الذي كان يعيش أزمة حادة تمكن من خلال ذلك الدعم من عبور تلك المرحلة الحرجة.
وعبر عن تقديره للدعم السعودي للسودان في المحافل كافة وتقديم مختلف أشكال الدعم آخرها المساعدات لمتضرري السيول والأمطار قبل شهر.
وثمّن أداء سفراء المملكة الذين عملوا في السودان واصفًاً إياهم بالكفاءات وأنهم خير من مثل المملكة وخص بالذكر السفير المحتفى به فيصل بن حامد معلا.
وأشار إلى الدور الملموس للمؤسسات والصناديق السعودية في الخارج التي أسهمت في ترقية المشروعات التنموية بالإضافة إلى المنح الدراسية التي تقدمها وزارة التعليم لأبناء المسلمين من أنحاء العالم ، مؤكداً أن المملكة لا ينحصر دورها في هذا المجال فحسب بل تعداها إلى تنظيم مؤتمرات دولية خاصة بمكافحة الإرهاب والتقريب بين الأديان.
من جانبه أثنى رئيس مجمع الفقه الإسلامي بالسودان الدكتور عصام أحمد البشير على الدور الذي اطلع به السفير فيصل بن حامد معلا في تطوير العلاقات بين البلدين التي ستكون لصالح الأمتين العربية والإسلامية.
وقال: إن السفير معلا تمكن من أن يحقق مكاسب كبيرة للدولتين من خلال تنسيق المواقف وجذب المزيد من استثمارات المملكة العربية السعودية للسودان خاصة الزراعية.
بدوره عدّ سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان فيصل بن حامد معلا تكريمه من قبل مجمع الفقه بأنه تكريم للمملكة العربية السعودية وللشعب السعودي.
وقال: وجدت تعاون كامل من رئاسة الجمهورية السودانية ممثلة في الرئيس السوداني والوزارات الأخرى ووزارة الخارجية السودانية.
وعبر عن تقديره للجهود الدعوية الكبيرة التي يقوم بها رئيس مجمع الفقه الإسلامي الدكتور عصام البشير من خلال استقباله واستضافته لكبار العلماء وأئمة الحرم المكي ودوره المحوري في العديد من الفعاليات. وقال: سأحمل أجمل الذكريات عن السودان الذي يتمتع بأسمى الخصال وأنبلها من الصدق والأمانة والوفاء.



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين