خرسانه

قام علماء في مركز الابتكارات في البنية التحتية الصناعية في جامعة نانيانج التكنولوجية بابتكار نوع جديد من الخرسانة المرنة والتي تعمّر أكثر من الخرسانة الاعتيادية. يسمونها كون فليكس بيف .

وفقاً لمبتكريها، يمكن للخرسانة كون فليكس بيف أن تقلل كثيراً من وزن وسماكة بلاط الأرصفة مسبق الصنع، ما يجعلها أكثر خفة، وسهولة في النقل والتركيب. وبالتالي، خفض الوقت اللازم لأشغال الطرق وتجهيز أرصفة جديدة إلى النصف. ولأنها أكثر استدامة أيضاً، فهي تتطلب أعمال صيانة أقل مقارنة بالخرسانة التقليدية.
الأستاذ المساعد في جامعة نانيانج التكنولوجية يانج أون-هوا مع قطعة من الخرسانة كون فليكس بيف. المصدر: جامعة نانيانج التكنولوجية

وإضافة إلى الإسمنت، والماء، والرمل (المكونات التي تجعل الخرسانة صلبة وقوية)، يدخل في تركيب كون فليكس بيف أيضاً نسج خاصة مصنعة، تعطي هذا النوع الجديد من الخرسانات قابلية الانثناء والالتواء عندما تتعرض للجهد، وفي الوقت نفسه تحسين مقاومتها للانزلاق.

نتيجة للمواد الخاصة المستخدمة في إنتاج كون فليكس بيف، فإنها تكلف أكثر قليلاً من الخرسانة الاعتيادية. إلا أن الدكتور يانج أون هوا (رئيس مشروع البحث) يدعي أنها اقتصادية في الواقع. حيث يقول، “إن نظرتم إليها من حيث دورة حياتها ككل، وأخذتم بعين الاعتبار تخفيض القوة العاملة اللازمة نظراً لسهولة تركيبها، يمكنكم في الواقع توفير المزيد من العوامل المكلفة”.

كما أن الدكتور يانج يدرس الإمكانات التي يوفرها كون فليكس بيف في التخفيف من أضرار الزلازل التي تتعرض لها أية بنية تحتية مهما كانت.

مرصد المستقبل

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين