أقدمت مواطنة أمريكية، على قتل ابنتيها رميًا بالرصاص، لخلاف عائلي بينهمن.

ونقلت وسائل إعلام، عن مسؤولين في شرطة ولاية تكساس الأمريكية، أن امرأة أطلق النار على ابنتيها فأردتهما قتيلتين؛ إثر خلاف عائلي، ما اضطر الشرطة إلى إطلاق النار على الأم وقتلها.

وذكرت شبكة “روسيا اليوم”، عن مسؤول في شرطة مقاطعة فورت بيند التابعة لولاية تكساس، أن الحادث وقع الجمعة 24 يونيو؛ إثر خلاف عائلي بين الأم وابنتيها داخل منزلهن ليتعداه إلى إطلاق النار من الأم كريستي شيتس (42) على ابنتيها وسط شارع في ضاحية كاتي التابعة لولاية تكساس، وأطلقت كريستي النارعلى ابنتها الكبرى تيلور شيتس (22 عاما) أولا فماتت على الفور، وحين وصول الشرطة حاولت إيقاف كريستي التي لم تستجب بإلقاء السلاح فأردتها الشرطة بعد أن أصابت ابنتها الثانية ماديسون شيتس (17 عاما).

وحسب بيانات الشرطة نقلت الابنة الصغرى إلى المستشفى وتوفيت لاحقا نتيجة الإصابة، وقال محققون إن زوج كريستي والد البنتين كان في المنزل لحظة إطلاق النار؛ لكنه لم يصب بأذى، وقد نقل إلى المستشفى وهو في حالة ذهول وصدمة نفسية كبيرة جراء الحادث، فيما تجري الشرطة تحقيقات للوقوف على أسباب إطلاق النار ومقتل الشابتين.

صحيفة عاجل الالكترونيه



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين