اعلن نائب مدير البنك المركزي الجيلي محمد بشير عن انطلاق الدفع عبر الهاتف الجوال في الاول من شهر سبتمبر، وكشف عن اتخاذ عدد من الاجراءات للحد من استمرار ارتفاع الدولار مقابل الجنية، مشيرا الي وجود انفلات في سعر الصرف والتضخم وعزا ذلك لزيادة الواردات مقابل تراجع الصادرات مما ادى لعدم توازن.
وقال في اللقاء الصحفي امس حول ترتيبات تدشين الدفع عبر الهاتف الجوال ان عائدات الصادرات تصل 3 مليارات دولار مقابل 9 مليارات دولار لحجم الواردات، مشددا على ضرورة زيادة الصادرات من خلال زيادة الانتاج والانتاجية .
واوضح نائب المركزي عن اتجاه بعض الاسر لتخزين الذهب في منازلهم وقال ان اختلاف الاحصائيات بين البنك ووزارة المعادن في نسبة الشراء لا تعكس ان النسبة المتبقية تم تهريبها، وقال انها موجودة بداخل البلاد، واكد عدم وجود تباطؤ من بنك السودان في شراء الذهب، وان اسعار شراء الذهب من بنك السودان غير مشجعة للمهربين .
وقال مدير هيئة الاتصالات يحي عبدالله ان نظام الدفع عبر الهاتف الجوال هو استخدام الاجهزة النقالة لإجراء المعاملات المالية ويتم حفظ النقود في حساب إلكتروني مربوط برقم الهاتف الجوال لكل شخص يحمل الشريحة ويمكن الحصول على الخدمة بالتسجيل فيها من خلال انواع الهواتف المختلفة ويمكن استخدام النقود المخزنة في الهاتف في كثير من الخدمات والتي تعتبر كالنقود الورقية. واوضح يحي ان عدد الشرائح 28 مليون شريحة نشطة مشيرا الي ان 20 مليون مشترك يستخدمون الاتصال بجانب 10 ملايين مستخدم يتعاملون بخدمة الانترنت، وان الاتصالات تغطي نسبة (84)% من السكان، وأوضح ان مشروع الدفع عبر خدمة الموبايل شراكة بين عدة جهات في الدولة ، البنك المركزي ، القطاع الخاص ، المصارف ، شركات الإتصال .
واشار يحيى الى ان مزايا خدمة الدفع المقدم عبر الهاتف الجوال سهولة الاستخدام ، و قلة التكلفة ، والأمان بالاضافة الى موثوقية الخدمة (ضمان البنك المركزي ) اما فوائدها تتمثل في خفض تكلفة المعاملات توفير وسيلة دفع سهلة سريعة وآمنة للعميل بجانب زيادة الودائع المصرفية والرقابة وتنظيم حركة النقود وزيادة إيرادات البنوك والمؤسسات المالية ، وتقديم الخدمة عبر الرسائل القصيرة ، ussd ، تطبيقات الهواتف الذكية والوكلاء فضلا عن توفير (1940) خدمة يمكن للحكومة ان تقدمها الكترونيا للمواطنين، وكشف المهندس محمد عبد الرحيم يس مدير المركز القومى للمعلومات عن ترتيبات مشتركة بين المركز وبنك السودان والشركات لقيادة حملة إعلامية للترويج لمشروع الدفع عبر الموبايل وتعريف المواطن به ، واوضح ان التكلفة الاجمالية لمشروع الدفع المقدم عبر الموبايل بلغت 4ملايين جنيه سوداني عبارة عن تكاليف لأجهزة وبطاريات استجلبت من الخارج فيما جاءت مساهمة الشركة المطورة للبرنامج بمبلغ 500 الف يورو
، واشار الى ان الخدمات التي تتيحها الخدمة التحويلات المالية والتي تتمثل في التحويل من موبايل الى موبايل ،و التحويل من موبايل لحساب مصرفي التحويل من حساب مصرفي لموبايل الحوالة ، التحويلات المالية فيما تتمثل الخدمات المالية في خدمات الشراء ، شراء الكهرباء والرصيد والخدمات الاخرى ودفع الفواتير ، معرفة الرصيد وكشف حساب مصغر بجانب السحب والإيداع وتوزيع المرتبات والإعانات ودفع التبرعات ، خدمات التمويل الأصغر وخدمات التجارة الإلكترونية اما الخدمات المتاحة عبر وكلاء الخدمة تتمثل في خدمة الايداع المالي ، خدمة السحب المالي خدمة تسجيل العملاء.

الصحافه

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين