أعلن الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية الشيخ إسماعيل عثمان محمد الماحي تراجع وزير الإرشاد والأوقاف عن قرار منع الحديث الديني في الطرقات والأسواق، وقال أن القرار تم إلغاؤه لعدم دستوريته.
واستنكر الماحي في خطبة الجمعة أمس بمسجد المركز العام للجماعة بالسجانة، تشويه مخرجات اجتماعهم مع نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن مُشيراً إلى أن ما رشح من أخبار من الاجتماع تخالف ما تم فيه، وأشاد بمجهودات نائب الرئيس في احتواء الأزمة التي أعقبت قرار وزير الإرشاد.
وأوضح أن حسبو دعا في أول الاجتماع إلى تجاوز القرار ومن ثم أتاح الفرص لتقديم أفكار ومقترحات لتنظيم العمل الدعوي، وقال “القرار قد ألغي لعدم دستوريته”.
وأضاف أن من أهم قرارات الاجتماع تكوين مجلس لتنسيق الدعوة من كل الجهات المعنية برئاسة نائب رئيس الجمهورية على أن يجتمع بصورة دورية وينسق في كل ما يتعلق بأمر الدعوة إلى الله تعالى، وأكد الشيخ إسماعيل أهمية الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والرفق بالمدعوّين والتحلي بالسماحة والتحدث عن صفات المؤمنين وصفات المشركين.

الصيحة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين