أكدت إنجلترا مجددا بخروجها من ثمن نهائي كأس أوروبا 2016 المقامة في فرنسا حتى 10 يوليو، على يد ايسلندا الصغيرة، أنها من المنتخبات الأكثر عجزا في كرة القدم الحديثة مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.
وكثرت التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل أصحاب الشأن أو المعنيين بالأمر فقال غاري لينيكر الهداف الدولي السابق في تغريدة على موقع تويتر “إنها أسوأ هزيمة في تاريخنا. خسرت إنجلترا أمام بلد فيه من البراكين أكثر من اللاعبين المحترفين. ايسلندا لعبت بشكل جيد”.
من جانبه، قال القائد السابق للمنتخب الإنكليزي الن شيرر “إنجلترا.. كانت مذعورة ومثيرة للشفقة وتافهة. ايسلندا لعبت بشكل جيد.. لقد كنتم (الايسلنديون) ممتازين”.
وذهب المدافع الدولي السابق ريو فرديناند في نفس الاتجاه، وقال “نحن بحاجة إلى هوية أسلوب. لقد قلتها مرارا.. اني مندهش جدا”.

العربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين