بادل الآلاف عبر شبكة الإنترنت صورةً لفريقٍ جراحيٍ بريطانيٍ يتألف من أعضاء من أنحاء دول الاتحاد الأوروبي.
تحمل الصورة عنوان “نحن أوروبا!” وتضم 3 ممرضات من إسبانيا وأخصائي تصوير بالأشعة من أيرلندا واستشاري تخدير من ألمانيا وأخصائي أمراض مسالك بولية من اليونان واستشاري أمراض مسالك بولية باكستاني الأصل من بريطانيا، بحسب تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الثلاثاء اطباء
جنيد مسعود، الذي نشر الصورة أثناء نوبة العمل بمستشفى جامعة هومرتون شرقي لندن، ذكر أن الهجرة هي “العمود الفقري” للنظام الوطني للرعاية الصحية.
وكتب استشاري المسالك البولية “نبذل اليوم قصارى جهدنا بالعمل لتحسين حياة الناس! هذا ما يفعله أصدقاؤنا من أوروبا من أجل النظام الوطني للرعاية الصحية”.
وأضاف “فلنتحدث عن التعاون معاً وعدم انقسام مجتمعنا. فالهجرة هي العمود الفقري للنظام الوطني للرعاية الصحية الذي نحبه جميعاً وهي مفيدة لمجتمعنا ودولتنا!!”

العربي

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين