هبطت أسهم الشرق الأوسط بشدة، الأحد، بعد تصويت البريطانيين لصالح خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي، لكن البورصات الخليجية قلصت خسائرها بينما لحقت أضرار أشد بالبورصة المصرية بفعل المخاوف من مزيد من الانكماش في تدفقات الصناديق.

وسجلت دبي أضعف أداء بين البورصات الخليجية اليوم لأن اقتصادها هو الأكثر انكشافا على الاستثمار الأجنبي.
وتراجع مؤشر سوق دبي 3.3 بالمئة إلى 3258 نقطة مسجلا أكبر هبوط يومي له منذ يناير وارتفع حجم التداول لأكثر من مثليه عن يوم الخميس.
وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.9 بالمئة، وكانت أسهم شركات الطاقة هي الأشد تضررا.
وهوى سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) التي لها استثمارات كبيرة في بريطانيا وأوروبا 7.6 بالمئة.
وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية منخفضا 1.1 بالمئة عند 6479 نقطة مرتدا من أدنى مستوياته أثناء الجلسة 6257 نقطة.
وشهدت البورصة المصرية هبوطا أكبر بكثير من الأسواق الخليجية وأغلقت قرب أدنى مستوياتها للجلسة. وتراجع المؤشر المصري 5.5 في المائة إلى 6852 نقطة.
ونزل مؤشر بروصة قطر 1.2 بالمئة إلى 9843 نقطة، بينما هبط مؤشر الكويت 1.1 بالمئة إلى 5348 نقطة.
وانخفض المؤشر في بورصة سلطنة عمان 0.6 بالمئة إلى 5762 نقطة، كما نزل مؤشر البحرين 0.7 بالمئة إلى 1111 نقطة.

سكاي نيوز

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين