أعلن الدفاع الشعبي بولاية القضارف على قدرته على حماية وتأمين الأراضي الزراعية والمزارعين على امتداد الشريط الحدودي من خطر عصابات الشفتة الأثيوبية وقطاع الطرق، وتم تدشين برنامج الدرع الحدودي الهادف لزراعة الأراضي على الحدود، وشهدت ولاية القضارف احتفال تدشين برنامج الدرع الحدودي الهادف لزراعة واستصلاح الأراضي الزراعية، على امتداد أكثر من (260) كيلومتراً هي طول الحدود مع الجارة أثيوبيا، وقال منسق الدفاع الشعبي بولاية القضارف، أحمد يوسف خلال الاحتفال، إن برنامج الدرع الحدودي يهدف إلى تنمية وتطوير الشريط الحدودي وزيادة الإنتاج والإنتاجية، من خلال تنظيم أكثر من (30) جمعية تعاونية زراعية مجهزة بكل معدات الزراعة، ومدربة على استخدام وتطبيق التقانات الزراعية بتمويل كامل من ديوان الزكاة.

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين