قال الأمين العام للمجلس القومي للدفاع المدني الفريق هاشم حسن، إنهم يتحسبون لموسم أمطار وفيضانات بمعدلات عالية خلال هذا العام، و يبذلون حالياً جهوداً واتصالات مكثفة للتنسيق بغرض مواجهة المخاطر المحتملة.
والتقى الفريق حسن أمس وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. تهاني عبد الله عطية، مشيداً بجهود وإنجازات الوزارة.
وأكد على ضرورة الاستفادة من التقانات الحديثة في إطار مهام واختصاصات الدفاع المدني بما يمكنه من تخفيف الآثار والحد من الأضرار الناجمة عن الكوارث.
واوضح إن اللقاء مع الوزيرة يأتي في إطار التنسيق مع جهات الاختصاص للاستعداد المبكر لمواجهة المهددات ومخاطر السيول والفيضانات.
ومن جهتها، دعت الوزيرة إلى ضرورة تنسيق جهود مؤسسات الدولة المختلفة وتقديم الدراسات والمشاريع وتوحيد الجهود التي تمكّن السودان من الحصول على الدعم الدولي المستحق، خاصىة فيما يتعلق بمواجهة الكوارث والطوارئ والجهود المشتركة للتخفيف من آثار التغيرات المناخية وحماية البيئة.
وأعلنت تهاني خلال اللقاء دعم الوزارة للدفاع المدني مادياً وفنياً خاصة على مستوى توفير خدمات الاتصالات في حالات الطوارئ والكوارث بالتنسيق مع الشركات العاملة بالبلاد في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وشددت أيضاً على دعم مركز معلومات المجلس وربط إدارات الدفاع المدني بالولايات بالرئاسة عبر الشبكة القومية للاتصالات وتوفير شبكات آمنة ومجانية عبر الإنترنت للدفاع المدني والمجلس القومي للتواصل مع متخذي القرار وجهات الاختصاص بالمركز والولايات.وتم خلال الاجتماع الاتفاق على تكوين لجنة فنية مشتركة للتنسيق والعمل المشترك.

الصيحة



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين