أعلن حزب المؤتمر السودانى، تمسك قوى المعارضة، المعروفة اختصارا بـ “نداء السودان”، فى اجتماعها الذى انعقد بالعاصمة الأثيوبية “أديس أبابا”، بموقفها الرافض للتوقيع على “خارطة الطريق” التى طرحتها الوساطة الأفريقية. وقال الناطق الرسمى باسم الحزب محمد حسن عربى- فى بيان صحفى للحزب الأحد، أن رئيس الحزب عمر يوسف الدقير؛ شارك فى اجتماعات قيادات “نداء السودان”، مضيفا أن الاجتماعات تناولت عددا من قضايا الوضع السياسى الراهن، حيث أكد الاجتماع موقفه المعلن من خارطة الطريق، مشددا على أنه لم يطرأ أى عامل جديد يحمل قوى نداء السودان على إعادة النظر فى القرار السابق القاضى برفض التوقيع على خارطة الطريق، ما لم تأخذ فى الاعتبار رؤيته حول مطلوبات الحوار. وتابع “إن الاجتماع نقل تلك الرؤية للمبعوث الأمريكى دونالد بوث؛ الذى اجتمع مع قادة نداء السودان للتباحث حول مسار العملية السلمية التى توقفت فى محطة خارطة الطريق”. وأوضح عربى أن رئيس حزب المؤتمر السودانى التقى على هامش الاجتماعات بالمبعوث الأمريكى فى لقاء ثنائى تناول موقف الحزب من خارطة الطريق بالتفصيل، حيث أوضح للمبعوث الأمريكى أن الخارطة وضعت مسارا مختلفا للعملية السياسية بعيدا عن مسار القرارين 456 و539، كما أنها لم تهتم بالشروط المعلنة من المعارضة للانخراط فى حوار جدى، وأبلغه بأن قرار الحزب هو التمسك بقرار رفض التوقيع عليها. وأشار البيان؛ إلى أن الاجتماع بحث قضايا القصف الجوى على المدنيين فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، وقضية المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم الطلاب والطالبات، بالإضافة إلى عدد من قضايا الوضع السياسى الراهن، وأن الجانبين اتفقا على مواصلة التشاور حول قضايا الاهتمام المشترك.

اليوم السابع

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين