اتهمت وزارة التربية والتعليم بالسودان، الخميس، جهات خارجية- لم تسمها-بأنها تحاول التشويش على نتيجة الشهادة السودانية بتصميم موقع ورابط إلكتروني وتخصيصه للتشويش على نتيجة الشهادة، وأوضحت أن الطالب الذي أُشيع حصوله على 99.4% حصل على 49,7% .

وأكدت أن استخراج نتيجة الشهادة السودانية لهذا العام تم وفقاً لإجراءات تأمينية مشدّدة، لتفويت الفرصة على ضعاف النفوس ومروجي الشائعات التي تهدف للتقليل من سمعة الشهادة السودانية المعترف بها عالمياً.

وكشف وزير الدولة بوزارة التربية، عبدالحفيظ الصادق، في تصريح نقله المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن ما تناقلته عدد من الوسائط الإلكترونية، أن الطالب محمد توم سند جبريل أحرز المركز الأول في امتحانات الشهادة لا أساس له من الصحة.

وأشار إلى أن الطالب امتحن من أحد المعاهد الدينية، وأن النسبة الحقيقية التي أحرزها الطالب هي 49,7%، داعياً الوسائط الإعلامية للتدقيق عند نقل الأخبار التي تمس بسيادة الوطن.

ووصف الصادق ما تم تناوله بأنه فبركة يقوم بها ضعاف النفوس، للتشويش على نتيجة الشهادة السودانية التي اتسمت بالمصداقية منذ أمد بعيد.

شبكة الشروق



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين