أبوظبي – سكاي نيوز عربية
أوكل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جاني انفانتينو إلى الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا حل الأزمة التي تعصف بالاتحاد الأرجنتيني.

وتشهد رئاسة الاتحاد الأرجنتيني صراعا حاميا منذ وفاة الرئيس السابق خوليو غروندونا، إذ يعمل الاتحاد الدولي واتحاد أميركا الجنوبية على إيجاد حل لهذه المشكلة.

ونقلت “فرانس برس” عن بيان للفيفا:”من المهم جدا أن يهتم أساطير حقيقيون في كرة القدم مثل مارادونا بالترويج وتطوير هذه اللعبة”.

وكان انفانتينو قد التقى مارادونا الجمعة الماضي على هامش يورو 2016 المقامة حاليا في فرنسا، في إطار رغبة الأول في إعادة الوصل بين الفيفا واللاعبين الذين كتبوا تاريخ كرة القدم.

وفي هذا الإطار، كان إنفانتينو قد وجه الدعوة إلى نجوم سابقين لحضور كونغرس الفيفا الذي أقيم في المكسيك الشهر الماضي، أمثال البرازيلي رونالدينيو والفرنسي مارسيل دوسايي والإسباني كارليس بويول.

كما أعلن الفيفا أواخر مايو الماضي تعيين لاعب وسط منتخب كرواتيا وفريق ميلان الإيطالي سابقا زفونومير بوبان في منصب الأمين العام المساعد في الفيفا.

واقترح مارادونا تقديم “مساندته” لمحاولة حل المشكلة التي تعصف بكرة القدم الأرجنتينية منذ حوالي السنتين بعد وفاة الرجل القوي غروندونا.



مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين