أعلنت مصادر أمنية مصرية أن منطقة الأهرامات وأبو الهول مؤمنة تماماً ولا يمكن أن تتعرض لعمليات تفجير من جانب أي جماعات إرهابية.
وقالت رداً على فيديو بثه تنظيم “داعش” وهدد فيه أحد أنصاره ويدعى أبو ناصر الأنصاري، باستهداف أبوالهول والأهرامات، إن معالم مصر السياحية مؤمنة تماماً وتخضع لمراقبة أمنية على مدار 24 ساعة، مضيفة أن منطقة الأهرامات الأثرية بها نحو 197 كاميرا مراقبة ثابتة ومتحركة لتأمينها بشكل كامل.
من جانبه، رد الشيخ أسامة الأزهري، عضو الهيئة الاستشارية لرئيس الجمهورية، على تلك التهديدات بجملة واحدة فقط قال فيها “ستبقى الأهرامات وستزول داعش”.
وأضافت المصادر الأمنية المصرية أن تهديدات الجماعات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” تؤكد إفلاسها، ولذلك تلجأ لنشر الشائعات والتهديدات كمحاولة لإثبات الوجود، مشيرة إلى أنه من الصعب دخول أي شخص للمنطقة دون تفتيش دقيق، حيث توجد بوابات تحكم ومرور على جهاز الآشعة وانتشار قوات الأمن التابعة لشرطة السياحة والآثار بشكل مكثف، وفريق مدرب على أعلى مستوى لمواجهة المفرقعات، إضافة لانتشار الكلاب البوليسية المدربة القادرة على كشف أي متفجرات.
وكان تنظيم “داعش” قد بث مقطعاً مصوراً يهدد فيه بنسف أهرامات مصر.
وبدأ الفيديو بعملية هدم معبد “نابو”، الذي يرجع تاريخه لأكثر من 2500 عام بمدينة النمرود القديمة في العراق، وبعد عملية التفجير ظهر أحد عناصر “داعش” والذي يطلق على نفسه بـ”أبو ناصر الأنصاري”، وهدد بتدمير وهدم جميع المعابد الأثرية، ومن بينها الأهرامات المصرية.
وتعد هذه المرة الثانية التي يتوعد فيها التنظيم بنسف الأهرامات، بعد التهديد الأول الذي أصدره أمير التنظيم الإرهابي”أبوبكر البغدادي”.
الانصاري

المصدر: العربية

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين