وضع منتخب سيراليون حداً لمغامرات نظيره السوداني في التصفيات المساعدة على الترقي لنهائيات الأمم الأفريقية المقررة بالجابون 2017م بالفوز عليه بهدف دون رد يدين فيه بالفضل لمهاجمه بانقورا في المباراة التي جرت مساء أمس السبت بفري تاون العاصمة وسط حضور جماهيري مقدر، لعب دوره في مساندة رفاق متوسط الدفاع ديفيد سيمبو، النجم السابق بنادي الهلال السوداني، لينتهي بصيص الأمل، الذي كان يراود أبناء الناخب الوطني لصقور الجديان كابتن محمد عبدالله مازدا في التحليق بكبرى مسابقات الإتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» ويستمر الغياب لثالث مرة على التوالي بعد نسختي غينيا والجابون وجنوب أفريقيا.

كشف كل منتخب عن نواياه في تحصيل النقاط الثلاث بغرض الإبقاء على أبواب الصعود مشرعة عن المجموعة التي تشمل الجابون، البلد المضيف وساحل العاج، صاحب الكعب الأعلى، وأعمل كلا المدربين استراتيجية الضغط في منطقة البناء والمناورة بوسط الملعب من أجل الإستحواز والتحكم في زمام الأمور، خاصةً في الحصة الأولى، التي شهدت بعض الفرص المُواتية للتسجيل، دون الوصول للهدف، وفي الوقت الذي لعب منتخبنا بانفتاح أكبر مع بداية الحصة الثانية لمباغتة أصحاب الأرض عن طريق سرعات مدثر كاريكا ومحمد عبدالمنعم عنكبة، فوجئ الحارس أكرم الهادي سليم بالكرة تتهادى داخل شباكه بمقصية من بانغورا، الذي استغل شرود وتوهان فريقنا ودفاعه بالكامل، سيما أمير كمال، وحاول رفاق القائد مهند الطاهر العودة إلى الأجواء بتعديل النتيجة وإعادة المباراة إلى نقطة البداية، دون فائدة بعدما أجاد السيراليوني في بناء جدار دفاعي صلب صعُب اختراقه. إلى جانب مساعدة الحكم الكميروني الذي ألغى هدفاً صحيحاً لنزار حامد «د 80» بداعي التسلل.
من جانبه تحسر مازدا على الخسارة التي جاءت مغالطة لتوقعاته وطموحاته في العودة بمنتخب بلاده إلى النهائيات، وعزا ما حدث إلى خطأ دفاعي أنهى كل شيء وأنهى آمال فريقه في الترشح إلى النهائيات.. لعبنا بشكل مميز، وفي الوقت الذي كنا فيه نبحث عن هدف فوجئنا بهدف معاكس.. حاولنا العودة في المباراة، ولكن افتقدنا للنجاعة الهجومية

اخر لحظة

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين