لقد أغضبت الشعب السودانى مطالبة الصحفية وكاتبة الدراما و المنتجة الكويتية ( فجر السعيد) للرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى بضم السودان لمصر بحجة أن السودان كان يحكم من مصر فى فترة الحكم الثنائى الإنجليزى المصرى و تطاولها على الرئيس البشير لأنه طالب بحلايب وشلاتين والسؤال من الذى فوضها لتقول ذلك ؟؟؟ مطالبتها فيها الكثير من المعانى منها أن الشعب السودانى لايستحق كل هذه المساحة من الأرض لأنه غير قادر على إدارة دولته وهذا قمة الإزدراء والغطرسة .

وعليه فإن على أهل القانون فى بلادنا التفكير جدياً فى إمهال هذه الكاتبة فرصة للإعتزار للشعب السودانى وإلا فإن عليهم مقاضاتها بتهم التحريض على القتل وترويع الآمنين والتحريض على إنتهاك أراضى دولة ونهب خيراتها وتهديد الأمن والسلم بين دولتى السودان ومصر وأثارة الكراهية بين شعبى وادى النيل وإزدراء الشعب السودانى والتطاول على رمز السيادة والتبول على تاريخنا المشرف فى محاربة المستعمر والإستهتار بدماء شهدائنا والإستهتار بعلماء بلادنا ومثقفيها ومطالبتها هذه سوف تقود أخرين للمطالبة بضم دول إلى بلدانهم لذا أضيف إلى هذه التهم تهمة تهديد الأمن والسلم العالميين و نحن نعتز ببلادنا حتى ولو صارت من أسوأ البلدان وعشت ياسوداننا وحلايب سودانية وكذلك شلاتين

حافظ مهدى

تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات


مواضيع يمكن ان تنال اعجابك



اترك رد وناقش الاخرين